الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اقولك انا يعنى ايه تنمية بشرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
No Problems
مـشرف


الجنس : ذكر
الابراج : الاسد
عدد الرسائل : 566
تاريخ الميلاد : 01/08/1988
العمر : 28
العمل/الترفيه : Programmer
المزاج : زى الفل
رقم العضوية : 4
السٌّمعَة : 31
نقاط الترشيح : 918
تاريخ التسجيل : 21/08/2007

مُساهمةموضوع: اقولك انا يعنى ايه تنمية بشرية   الإثنين يناير 25, 2010 9:31 am

تيجي الندوة دي ؟ دي تنمية بشريه

تقرأ الكتاب ده؟ده تنمية بشرية



الكورس في الاجازة ...هيكون تنمية بشرية

نطلق علي اشياء كثيرة في حياتنا مصطلح التنمية البشرية

طيب احنا نعرف

يعني ايه تنمية بشرية؟!!!!

مصطلح التنمية البشريه كان في البداية علي

قاصرًا على كمية ما يحصل عليه الفرد من سلع وخدمات ماديةحتي نهاية الثمانيات...


ظهر مفهوم التنمية البشرية سنة 1990 عندما تبناه برنامج الأمم المتحدة للإنماء،
أصبح الإنسان هو صانع التنمية وهدفها

واصبحت التنمية البشريه مرتبطة بكل ما هو مرتبط بالانسان

تنمية عقليه وتنمية اجتماعيه واقتصاديه وثقافيه وغيرها من مجالات المجتمع
واصبحت التنمية هي

هي تنمية البشر .. بواسطة البشر ... من اجل البشر

هو مفهوم يجمع بين توسيع الخيارات المتاحة للبشر وبين توسيع القدرات التي يكتسبها البشر
توسيع الخيارات

(تكوين القدرات وبناء الطاقات من خلال التعلم واكتساب المهارات)

توسيع القدرات

(استخدام الناس لقدراتهم وتمكينهم من الاتنفاع بمها في مختلف الانشطة الحياتيه)
وهذا حسب تعريف منظمة الامم المتحدة باختصار وتحديد


باختصار التنمية البشريه هي كل ما تنمي قدراتنا وامكانياتنا او ما تجعلنا نكتسب مهارات جديدة
باي شكل من الاشكال

ومن افضل التعريفات

تنمية البشر.. بواسطة البشر .. من اجل البشر


.........................
برضه يعني ايه تنمية بشرية ؟؟






لا شك أنه ما من أحد منا إلا وسمع بهذا المصطلح ،

بل إن البعض قد اقتنى كتاباً أو أكثر يتحدث في هذا المجال،

والبعض الآخر حضر ندوة أو محاضرة أو أمسية

أو قل دورة تندرج كلها بشكل مباشر أو غير مباشر تحت

هذا العنوان “التنمية البشرية”. ذلك الفن أو بالأحرى المجموعة من الفنون

والعلوم التي أصبحت في عالمنا العربي من الأبجديات الأساسية

التي تؤثر في أدائنا الفردي والجماعي.


ووقفتنا مع التنمية البشرية تتلخص في النقاط التالية :-

أولا: نشأة هذا المصطلح وظهوره عالمياً وعربياً:
نشأ مفهوم (التنمية - Development) عام 1949م

عندما أطلقه الرئيس الأمريكي بعد استقلال العديد من الدول النامية

– كما سميت – لمساعدتها على الاندماج بالاقتصاد العالمي ،

وقد ارتبط مصطلح التنمية في ذلك الوقت بالاقتصاد

حيث استخدم للدلالة على إحداث مجموعة من التغييرات الجذرية

في مجتمع معين للنهوض بهذا المجتمع اقتصادياً ،

ثم امتد هذا المفهوم حتى شمل التنمية السياسية

ثم بعد ذلك الثقافية والاجتماعية

وهو في مجمله يطلق

على إحداث تغييرات جذرية للنهوض بهذه الجوانب

الاقتصادية ، السياسية ، الثقافية ، والاجتماعية.



ثم في عام 1986م ظهر تعريف للتنمية البشرية -

في مقدمة الإعلان العالمي عن حق التنمية

– على أنها: “عملية اقتصادية ، اجتماعية ، ثقافية ، وسياسية شاملة

تستهدف التحسين المستمر لرفاهية السكان بأسْرهم والأفراد جميعهم

على أساس مشاركتهم النشطة والهادفة

في التنيمة وفي التوزيع العادل للفوائد الناجمة عنها”.

ثم جاء في عام 1990م برنامج الأمم المتحدة للإنماء

ودشن مفهوماً للتنمية البشرية جعل الإنسان هو صانع التنمية وهدفها،

ومن هنا كان بداية ظهور هذا المفهوم لدى الدول العربية،

ونما هذا مفهوم وتطور حتى شمل الكثير من

المصطلحات والمفاهيم التي تجعل من الإنسان

هو محور الاهتمام والتطوير وجوهر عملية التنمية.


وتعتبر بداية التسعينات من القرن الماضي
هي الفترة التي شهد فيها العالم العربي
تحولاً كبيراً نحو تنمية الموارد البشرية واعتبار
الإنسان محور عملية التنمية بشتى صورها،
ومن المعروف أن ما يتوصل إليه الغرب من العلوم والمعارف
يصل إلينا بعد فترات طويلة من اكتشافه وتطبيقه لديهم.

ثانيا: نظرتنا للتنمية البشرية:
إذا نظرنا إلى تطبيق الغرب لمفهوم التطوير البشري
نجده يتركز في جانب واحد وهو الجانب المادي،
من رفع مستوى المعيشة أو تحسين نوعية الحياة،
حتى عند الاهتمام ببعض الجوانب الروحية والمعنوية
فإن الهدف منه في الأساس هو خدمة الجوانب المادية،
كما أننا نجد ارتباط بعض علوم التنمية البشرية -
عند بعض أتباع الديانات والمعتقدات –
بمعتقداتهم وطقوسهم، مثل علوم الطاقة وغيرها.
ولذلك نجد البعض ينتقد استيراد هذه العلوم والمعارف من الغرب والأمم الأخرى،

وهنا نشير إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

” الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها فهو أحق الناس بها” ،

فلا بأس أبداً أن نأخذ عن الغرب أو غيرهم ما يصلح دنيانا ويرفع من شأننا ،
ولا ضير أن ننهل من العلوم ما يعيننا على الارتقاء بأنفسنا والتغيير إلى الأفضل.
ثم إن المتأمل لهذه العلوم يجد أن لها أصلاً في قيمنا وقواعد ديننا
من إعلاء قيمة الوقت،
والحث على التخطيط والتنظيم،
والاهتمام بالإنسان وتنمية قدراته ،
وغيرها من الأمور التي لا يتسع المقام لحصرها.
وخلاصة القول أن نأخذ من هذه العلوم
أخذ المدقق الواعي لطبيعة الاختلاف بيننا وبين الثقافات الأخرى في القيم والعادات،
ونطبق ما نتعلم بما يرفعنا دنيوياً وأخروياً.

ثالثاً: محاور التنمية البشرية:

تتنوع علوم التنمية البشرية وتتعدد فروعها،

ولكن يمكن القول بأنها تركز في غالبيتها على أحد بعدين ،


الأول هو البعد الخاص بالتنيمة الذاتية أو الفردية وتتضمن على سبيل المثال :
إدارة الذات ،
إدارة الوقت ،
مهارات التخطيط الفعال ،
ومهارات الاتصال ،
وموضوعاتنا هنا ستدور فى هذه العاناصر

والبعد الثاني يهتم بالتنمية للكيانات والمؤسسات،
كتطوير هياكل الشركات والمؤسسات لزيادة الانتاجية وغيرها.

وما نريد أن نتناوله هنا هو البعد الفردي أو الذاتي،
وهو يشمل التنمية على المحاور التالية:
المحور الإيماني والروحاني
المحور الاجتماعي والأسري
المحور الشخصي
المحور الصحي والنفسي

المحور المادي
المحور المهني
............

انتهى التعريف ........ ونبدأ فى دورة صغننه كده فى التنمية البشرية عشان ناخد فكرة.
.
.
تحياتى
.
THEMASTERKING

_________________

تم تغيير الاسم من - themasterking - إلى - No Problems -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algawhara.webs.com/
 
اقولك انا يعنى ايه تنمية بشرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاندلس احلى منتدى :: التنمية البشرية :: الوقت-
انتقل الى: